الإثنين , 18 ديسمبر 2017
مصر: احتجاجات على جمل غير لائقة في دراما رمضان

مصر: احتجاجات على جمل غير لائقة في دراما رمضان

فوجئ كثيرون بمشاهد وجمل حوارية قد تُعتبر “غير لائقة”، مرّت وتمرّ في مسلسلات تعرض خلال شهر رمضان. وحين سأل “العربي الجديد” مسؤولين في “الرقابة”، كان الجواب: لم نرَ هذه المشاهد.

“أنا أحبّ دايماً أكون رقم واحد في كل حاجة، في المذاكرة والحشيش والسيكس”، هي جملة قالتها الممثلة جميلة عوض، حفيدة الفنان الكوميدي الراحل محمد عوض، التي تجسّد شخصية “هانيا” في مسلسل “تحت السيطرة”.

هذه العبارة تسبّبت بشنّ بعض روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر هجوماً على المؤلّفة مريم ناعوم، لاعتبارهم أنّ الحوار “غير لائق”، خصوصاً أنّ العمل ناجح وحقّق نسبة مشاهدة عالية، وجملة كهذه غير “عادية”، لكنّها في السياق الدرامي قد تكون مبرّرة، ضمن مسلسل يتحدّث عن مدمني المخدّرات.

أما في مسلسل “الكابوس”، الذي تقوم ببطولته الفنانة غادة عبد الرازق، كانت الممثلة رحاب الجمل تستعدّ لحفل زفافها، إحدى الفتيات ساعدتها في صنع “الحلاوة”، وهي العجينة التي بها تنزع النساء الشعر الزائد. وردّدت الممثلة لفظ “حلاوة” أكثر من ثلاث مرّات خلال المشهد. وهي تعتبر كلمة “غير مألوفة” في الدراما المصرية.

كذلك تعرّضت الممثلة ميسرة والممثل إدوارد لانتقادات بسبب مشهد لهما في “سيت كوم” بعنوان “لما تامر ساب شوقية”، اعتبره بعضهم أنّه يتضمّن إغراءات.

ورغم أنّ الممثلة ريهام عبد الغفور يُعرف عنها ابتعادها عن أدوار الإغراء تماماً، إلا أنّ مسلسلها “مريم” الذي تقدّمه إلى جانب اللبنانية هيفاء وهبي، أظهرها بمشهد قد يصدم بعضهم، إذ احتضنت زوجها، الذي يجسّد دوره الفنان خالد النبوي، من الخلف، وفي المشهد نفسه أيضا قامت بتقبيله.

الفنان كريم عبد العزيز صدم جمهوره أيضاً بمشهد جريء في مسلسله “وش تاني”. فظهر وهو يحتضن فتاة داخل إحدى دور العرض وهو يسألها: “هيّا السوستة فين؟”. ولما قبض عليه رجال أمن السينما ظلّ يتغزّل بصدرها وشفتيها، موجّهاً سؤالا إلى المسؤول عن الأمن: “خليك مكاني، لو إنت في مكان ضلمة ومعاك واحدة زيّ القمر، قوام إيه؟ وجسم إيه؟ بذمتك دي واحدة حدّ يتخلّى عنها؟”.

رئيس الرقابة على المصنفات الفنية، عبد الستار فتحي، ولدى سؤاله عن هذه المشاهد والجمل، أوضح لـ”العربي الجديد” أنّ “عدداً كبيراً للغاية من المسلسلات لم يتمّ عرضها على الرقابة لأنّ معظمها لا يزال يتمّ تصويره حتّى وقتنا هذا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*