الإثنين , 18 ديسمبر 2017
«قومي الطفولة» ينفي وجود آثار تعذيب على الأطفال بدار العجوزة للأيتام

«قومي الطفولة» ينفي وجود آثار تعذيب على الأطفال بدار العجوزة للأيتام

وجهت الدكتورة عزة العشماوي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة، الشكر للدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن، على التعاون لكشف حقيقة البلاغ رقم 109981، والذي يفيد بتعذيب عدد من الأطفال الأيتام المقيمين بدار الخدمات المتكاملة بحي العجوزة، حيث توجهت لجنة لتقصي الحقائق برئاسة أمين عام المجلس، للوقوف على صحة البلاغ بحضور مقررة لجنة الحماية الفرعية بالجيزة، ومسؤولي التضامن الاجتماعي.

وقالت الدكتورة عزة العشماوي، في تصريح لها، الأربعاء، إنه بالإشارة للبلاغ رقم 109981، والوارد لخط نجدة الطفل 16000 من وحدة التواصل الاجتماعى بتاريخ 16/ 5/ 2015، على أحد المواقع الإخبارية، والذي يفيد بتعذيب 7 من الأطفال الأيتام المقيمين بدار الخدمات المتكاملة بحي العجوزة، وذلك بناء على بلاغ من جمعية زوجات ضباط الشرطة؛ حيث تقوم الجمعية برعايتهم وكفالتهم، وفق بروتوكول تعاون بين الجمعيتين، مؤكدة أنه تم إحالة البلاغ للجنة الحماية العامة بمحافظة الجيزة، والتي أحالته إلى اللجنة الفرعية، وتم التنسيق بحضور لجنة تقصى الحقائق لفحص الشكوى، وذلك بتاريخ 17/ 5/ 2015.

وأضافت أن لجنة تقصي الحقائق تبين لها أن أعمار الأطفال المقيمين تتراوح بين سنة ونصف وحتى 4 سنوات ونصف، ولا يوجد آثار تعذيب نهائيًا عليهم، وهم في حالة صحية جيدة ويتلقون الرعاية المتكاملة، وأن المكان نظيف ولائق معيشيًا، كما تم عقد اجتماع طارئ لأعضاء اللجنة الفرعية لحماية الطفل بحي العجوزة لعرض بلاغ خط نجدة الطفل 16000، وتوجهوا لجمعية الخدمات المتكاملة في اليوم التالي للزيارة والمتابعة.

وفيما يتعلق بالرعاية الغذائية، أصبحت الجمعية هي التي تقوم بتوفير الرعاية الغذائية، والرعاية الرياضية والخاص بالتزام الطرف الأول بتوفير اشتراك للأولاد لتنمية مهاراتهم الرياضية وحتى نهاية إبريل 2015، لم يتم إخطار الطرف الثاني بأنه تم توفير الاشترك للأولاد، هذا بخلاف التعنت في بعض التفاصيل الإدارية التي هي من شأن مجلس إدارة جمعية الخدمات المتكاملة ذاتها، لذا رأى مجلس الإدارة إنهاء الاتفاق المبرم بين الطرفين من خلال مذكرة شارحة للموقف موجهة لمساعد وزير التضامن الاجتماعي للتخطيط الاستراتيجى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*