السبت , 25 نوفمبر 2017
الإهمال يتسبب فى موت توأمين فور ولادتهما بأحد مستشفيات أمريكا

الإهمال يتسبب فى موت توأمين فور ولادتهما بأحد مستشفيات أمريكا

الإهمال الطبى والتقاعس عن تأدية الواجبات كانت أهم الأشياء التى تسببت فى موت توأمين فور ولادتهما بإحدى فى الولايات المتحدة الأمريكية، فبعد تحقيقات امتدت لسنتين اكتشف الوالدان اللذان لم يعودا قادرين على الإنجاب ثانيا أن طفليهما ماتا بفعل الإهمال وليس مجرد حادث قضاء وقدر.

420151222215406

اكتشف الوالدان أن طفليهما ماتا بفعل الإهمال وليس مجرد حادث قضاء

وطبقا لما ذكرته صحيفة “dailymail” البريطانية بعد سنوات عدة انتظر فيها الوالدان مجىء أولادهما إلى الدنيا، نظرا للمشاكل الصحية التى حالت بينهما وبين الإنجاب، والتى استمرت إلى أكثر من عشر سنوات قضياها فى محاولات علاج مستمرة حتى رزقا بتوأم، ولكن الحظ لم يكن حليفهما.

فالإهمال والتقاعس فى أحد المستشفيات بالولايات المتحدة الأمريكية كان سببا فى موت حلمهما المختزل فى بناء أسرة، واستخدام أدوات كالملقاط “الجفت” وبعض الوسائل الأخرى غير الصحية لاستخراج الأطفال العالقة رؤوسهم فى بطن أمهم، أودت لموت أحدهما فور الولادة، والآخر بعد ساعات معدودة نتيجة لتلف فى المخ.

42015122219462

فالإهمال والتقاعس كان سببا فى موت الأطفال

كما أثبتت التحقيقات التى استمرت لأكثر من سنتين أن الدكتور المسئول عن هذه الولادة حاول استخراج رأس الطفل بيده بشكل خاطئ، مما زاد الأمر خطورة، وساهم فى تدهور حالة الطفل، ومن ثم حاولت إدارة المستشفى إخفاء الجريمة وإظهار الحادث على أنه مجرد قضاء وقدر، فلم تكن التعويضات المادية أو المعنوية التى قدمت من جهة المستشفى مانعا للإفصاح عن هذه الجريمة للرأى العام، أمرا مغريا بالنسبة للوالدين وبالفعل استمر الوالدان اللذان لم يعد بمقدورهما الحمل مرة أخرى فى التحقيقات لحين وقف إعمال هذه المستشفى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*